الثلاثاء , يناير 26 2021

بعض حالات التبول اللاارادي لدى الاطفال دراسة في التدخل الارشادي pdf

بعض حالات التبول اللاارادي لدى الاطفال دراسة في التدخل الارشادي

 رسالة ماجستير عن التبول اللاارادي عند الاطفال

اعداد : علاء ابراهيم جرادة

سنة : 2012

جامعة الاقصى

 

مشكلة الدراسة

نظرا لما يتعرض له الشعب الفلسطيني من ظروف قاسية وصعبة وأحداث ضاغطة وصادمة اثر العدوان الاسرائيلى فقد اثر ذلك على المجتمع الفلسطيني بشكل عام و الطفل بشكل خاص مما افرز العديد من المشاكل النفسية والسلوكية، ومن خلال خبرة الباحث الطويلة في العمل مع الأطفال، ومتابعة مشاكلهم النفسية والسلوكية فقد كان أكثر المشاكل شيوعا لدى الأطفال مشكلة التبول اللاإرادي مما دعا الباحث إلى دراسة هذه المشكلة ووضع الخطط والبرامج العلاجية للحد منها ومساعدة الأهل والمربين على كيفية التعامل معها ، وعليه تتبلور مشكلة الدراسة في السؤال الرئيسي التالي:

 

ما هو أثر التدخل الإرشادي في علاج التبول اللاإرادي لدى الأطفال ؟ 

أهمية هذه الدراسة :

يتناول الباحث أهمية الدراسة عبر المحورين الآتيين:

(أ) الأهمية النظرية : 

يمكن أن تتضح من خلال الآتي :

– إلقاء الضوء على التبول اللا إرادي أثناء النوم بوصفه إضطرابا نفسيا وجسمية وتأثيراته السلبية على جوانب النمو المختلفة وعلى تفاعلات الأطفال الذين يعانون من هذا الاضطراب ومع من يحيطون بهم ومع الوسط الاجتماعي.

إن دراسة التبول اللاإرادي أثناء النوم من الموضوعات التي يمكن من خلالها الإطلال على نافذة الصحة النفسية والاجتماعية للطفل الفلسطيني.

– الإسهام في توفير المزيد من المعلومات والحقائق عن التبول اللاإرادي أثناء النوم في مرحلة الطفولة المتأخرة وهي من أهم المراحل الانتقالية بين مرحلتين الطفولة والمراهقة.

– تعزي أهمية الدراسة إلى ندرة الأبحاث في حدود علم الباحث في المجتمع الفلسطيني الذي يعيش تحت وطأة الظروف، والضغوط البيئية والنفسية الصعبة وظروف القصف العشوائي من قبل الاحتلال الإسرائيلي.

– إن التدخل الإرشادي لخفض حدة التبول اللاإرادي أثناء النوم يضع على كاهل المجتمع عبء مواجهة وعلاج هذا الاضطراب.

(ب) الأهمية التطبيقية :

تبرز في النقاط الآتية :

إن أهمية هذه الدراسة يمكن أن تعزى إلى توفير برامج إرشادية علاجية تم إعدادها على أساس علمي دقيق من شأنه أن يسهم في إرشاد وتوجيه وعلاج حالات التبول اللاإرادي أثناء النوم للطفل الفلسطيني.

– إسهام الباحث في بناء أدوات الإرشاد وعلاج حالات التبول اللاإرادي أثناء النوم ، فهو يؤمن بأنه من المفيد الباحث في بداية حياته الأكاديمية أن يتقن إعداد أدوات من باب تنمية المهارات البحثية و إنماء مهارات القياس والتشخيص لديه

– إن الاقتراب من هذه الظاهرة يسهم في زيادة الرصيد الاستكشافي والتشخيص الذي يمكن أن يساعد المتخصصين في مجال الطفولة وكذلك الإرشاد النفسي لوضع دعائم برامجهم الإنمائية والإرشادية لذوي حالات التبول اللاإرادي أثناء النوم .

– بناء العديد من الأدوات السيكومترية والبرامج تثري المجتمع الفلسطيني إلى مثل هذا النوع من المقاييس.

– تنمية الاتجاه الايجابي لأولياء الأمور تجاه اضطراب التبول اللاإرادی أثناء النوم وذلك من خلال تزويدهم بالمعلومات والحقائق حول هذا الاضطراب وتدريبهم على الملاحظة الدقيقة للتعرف على الاضطرابات التي قد يعاني منها هؤلاء الأطفال.

– استخدام الباحث الآليات وفنيات ومهارات التدخل الإرشادي ومن خلال  انتقاء الباحث لبعض التمارين والأنشطة قد تساعد على إعادة التوازن النفسي والاجتماعي للأطفال وأسرهم.

عينة الدراسة 

تتكون عينة الدراسة من 12 حالة منهم 6 ذكور و 6 اناث من الاطفال المسجلين في جمعية مركز الارشاد التربوي بشمال غزة من الفئة العمرية 8 الى 12 سنة .

و يتكون المجتمع الاصلي للدراسة من الاطفال المسجلين في جمعية مركز الارشاد التربوي الذين يعانون من التبول اللاارادي و البالغ عددهم 145 طفلا و طفلة .

ادوات الدراسة: 

استخدم الباحث ثمانية أدوات في هذه الدراسة:

1- استمارة دراسة الحالة.

2 – المقابلة الإرشادية

3- الملاحظة السلوكية المباشرة.

4 – المراقبة الذاتية.

5- مقياس بينيه للذكاء الطبعة الرابعة.

6- مقياس تكرار التبول اللاإرادي.

7 – استمارة تقدير المستوي الاجتماعي الاقتصادي للأسرة الفلسطينية (إعداد الباحث ).

8- برنامج التدخل الارشادي،  إعداد: الباحث. ويتكون من ۱۲ جلسة إرشادية فردية و جماعية وأسرية و أنشطة

نتائج الدراسة

اثبتت نتائج الدراسة اجمالا التالي :

1 – عدم وجود فروق في عدد مرات التبول اللاارادي بين المجموعة التجريبية و المجموعة الضابطة في القياس القبلي .

2 – وجود فروق في عدد مرات التبول اللارادي بين المجموعة التجريبية والمجموعة الضابطة في القياس البعدی .

3 – عدم وجود فروق في عدد مرات التبول اللارادي بين المجموعة التجريبية في القياس البعدي و القياس التتبعی

4- عدم وجود فروق في المجموعة التجريبية بين الذكور و بین الإناث في القياس البعدي في عدد مرات التبول اللاارادی

5 – وجود فروق في المجموعة التجريبية في القياس القبلي و البعدى لصالح البعدی .

 

رابط تحميل الدراسة كاملة :  بعض حالات التبول اللاارادي لدى الاطفال دراسة في التدخل الارشاديpdf